poets-writers

Joseph Harb

poet and writer

أمين عام اتحاد الكتاب اللبنانيين جوزف حرب: أكتب من المقاعد الخلفية ومعاناة الأديب أسئلة الوجود! الأفكار 20 تموز 1998

لا جئت من وردة ولا قبل.
واسمي قليل. وليس يشعر بير الوقت.
ما ثروتي سوى زبد من جيبة البحر، وخير تعريف بالشاعر جوزف حرب الأمين العام لاتحاد الكتاب اللبنانيين هو تعريفه بنفسه، فماذا يقول رعن بداياته في الشعر.

- لم أبدأ لا برائعة ولا بتحفة. بدأت بمحاولات قريبة جدا  من محاولات البنانين. ولم أزل حتى الآن أعاني من وقع في أصابعي من المطارق، وأصاب راحتي من التورم ولحق قامتي من الندوب والكسور.

لماذا ترى الاديب غيورا  على كتاباته ولا يحب أن يقرأها أحد قبل نشرها؟

- تعود هذه الغيرة الى رغبة الاديب في أن يرى الآخرون أدبه وهو في حالة اكتماله. والا فما هو المبرر لكل هذه المعاناة، والعذابات الطويلة، في الصياغة، والحذف، والتنقيح، والتنخيل، والمراجعة.

ثم أضاف:

- على الأديب أنت يخرج على الناس مكتمل الماء، متفجرا  كالينابيع.

كاتب من المقاعد الخلفية

ما هي القضية التي ترى نفسك ملتزما  بها؟

- القضايا خارج الكتابة، غيرها داخل الكتابة. مع الكتابة، على الفن أن يكون هو الغالب. خارج الكتابة، على الموقف أن يكون هو الغالب. ويجب أن نعلم أن أي قضية تسلم نفسها للفن تصيح أكمل واجمل وأنقى وأعمق. قد نخاف على الفن من أي قضية، ولكن علينا الا نخاف على اي قضية من الفن. أنا من الملتزمين بكل القضايا البشرية، ولكن علي وفي سبيل خدمة هذه القضايا، أن أضعها وأنا أكتب في المقاعد الخلفية.

هل تجد فرقا  بين الأديب والاديبة؟

- هذا موضوع يعود في جزء منه الى تاريخ ليس صراع الطبقات فقط، بل الى صراع النوع. أي صراع الرجل والمرأة كذكر وانثى، أكان ذلك داخل الطبقات أم خارجها. من هذه الزاوية، أجد نفسي مشدودا  الى قراءة الأديبة لا الاديب. أريد أن أعرف أين أصبحت المرأة كأديبة، في علاقتها مع كل شيء، خصوصا  مع أسرارها. قد يكون الأدب لدى الرجل أحد نشاطاته. أما ألادب لدى الرجل أحد نشاطاته. أما الأدب لدى المرأة فهو الى جانب كونه نشاطا   أحد اسرارها. وهذا ما يميزها بأدبها عن أدب الرجل.

من هم أدباؤك المفضلون، لبنانيين كانوا أم عربا  أم اوروبيين؟ وهل اثروا عليك بأي شكل ما ؟ وما هي رواياتك ونوع الروايات التي تفضل؟
- أريد للادب العربي أن يكون عالميا . كل أديب منا يحلم بانتشاره العالمي. وقراءتي للأدب العربي اليوم، لم تعد قراءة محلية أو اقليمية. أصبحت قراءة قائمة على المقارنة بين أدبنا والادب العالمي. أن ثورة التواصل وتقليص المسافات وسهولة التبادل جعلتني في جزء مني كقارىء، قارئا  عالميا . هذا أمر يخفف من تعصبي لادبي ويزيد من طموحي له في أن تكون خصوصيته أكثر انفتاحا  وانتشارا .
ثم تابع قائلاً:

- القارىء في العالم لم يعد اديبه المفضل اليوم أديب لغته الام. قد يكون "ماركيز" أو "بروست" أو "جويس" كاتبي المفضل، ورغم ذلك فسأظل أشعر بالنقص، الى أن أجد الى جانب هؤلاء كاتبي المفضل في لغتي. وليكون كذلك عليه أن يكون عالميا  بخصوصيتاه العربية.

ما هي معاناة الكاتب عندما يمسك قلمه ويجلس أمام الورقة البيضاء؟

- أعمق المعاناة، تلك المرتبطة بأسئلة الوجود، القريبة منها والبعيدة، وبالمصائر البشرية، الصغيرة منها والكبيرة. وهي تصيب الاديب خصوصا  بحكم أن هذه الاسئلة وهذه المصائر، انما هي المادة التي لا دوران للاقلام الا في فلكها. ورغم ذلك، فأن أعظم معاناة للاديب، انما هي معاناته في الكتابة.

نينا واكيم

أفكار ثقافية - أمين عام اتحاد الكتاب اللبنانين جوزف حرب: أكثر من دخلوا الحرب طائفيون وخونة ولصوص! الأفكار - 16 تشرين الثاني 1998

من برجه العاجي في مقر اتحاد الكتاب اللبنانيين عند عمارة "حمرا سكواير" خرج الشاعر اللبناني جوزف حرب أمين عام اتحاد الكتاب اللبنانيين وصاحب العديد من الدواوين الشعرية والتي أشهرها "مملكة الخبز والورد" و"الخصر والمزمار"، عن صمته وتحدث "للأفكار" عن أمور الاتحاد والمشاكل التي يعانيها وعن مسلسل "رماد وملح" الذي كتبه للتلفزيون، وعن أغنيتين جديدتين للسيدة فيروز بعد أغنية الجنوب المعروفة "أسوارة العروس مشغولة بالذهب"

وكان السؤال الاول

ظهرت في بعض الصحف اليومية انتقادات لاتحاد الكتاب اللبنانيين الذي تتولى امانته العامة، وقال أحدهم أين أقلامكم لا تكتب عن الحالة المعيشية الضاغطة على كل الناس ومناهج التعليم الجديدة المستحدثة والجنوب المقاوم والبقاع الغربي الصامد ويسأل هل توقف الزمن مع اتحاد الكتاب اللبنانيين. فبماذا تجيب؟

- عندما تكون التهم أو الانتقادات مشكوكا  بأمرها وبأمر اصحابها، وعندما تعيش في واقع يسمح للتافهين بابداء الرأي وأسداء النصائح واطلاق الملاحظات، يمنعك احترامك لنفسك على الاقل من ان ترد او تجيب، خصوصا  وان ما سمعته وقرأته حتى الآن لم يكن الا من السنة تعلك الصوف، واقلام تداركما يدير اللصوص مفاتيحهم بأقفال المنازل.

لا وصاية علينا

كان اتحاد الكتاب اللبنانيين في السابق متهما  بالمسايرة لخط معين ويتهمونكم انتم بمسايرة الصمت فلماذا هذا الاتهام؟

- لاتحاد الكتاب اللبنانيين تاريخ يشرف الفكر والحرية والوطنية. وقد تعاقب على قيادته مجموعة من كبار المفكرين والمبدعين اللبنانيين. وبالرغم من أن علتي الاتحاد تاريخيا  تكمنان في تغليب المواقف الحزبية احيانا  وفي تنسيب من لا يصح تنسيبهم، فلعله الوحيد بين الكثير من الاتحادات الادبية العربية الذي يرفض وصاية السلطة عليه، كما يرفض التوصيات وكتابة التقارير.

هاتان العلتان اوقعتا الاتحاد بمرض أجد انه من الافضل ان تتم معالجته بصمت. واعتقد ان مستقبل الاتحاد سيكون مظلما  جدا  أن لم نخرجه من مرضه هذا ونعالج مشاكله الداخلية المتراكمة بطريقة أفضلها أن تكون صامتة حفاظا  على سمعة الاتحاد وقيمته ودوره.

وسكت قليلا  ثم تابع:
- نستطيع أن نتحف المثقفين بمحاضرات وندوات وأنشطة أسبوعية بل يومية، وتكون موضوعاتها متنوعة ومتعددة، وهذا ما بات يقوم به الكثيرون، حتى انني بت انتظر دعوات قد تأتي من المسالخ واسواق الخضار. هناك حب للظهور مصاب به الكثيرون. كما أن هناك اطرافا  تدعي الثقافة وتمارسها رغبة في ملء جيوبها وتلميع اسمائها وتسويق انفسها. فليفعل هؤلاء ما يشاؤون. اما الاتحاد، فان به شيئا  ما داخلياً، من الارجح لنا ان نتخلص منه قبل أن نقوم بأي أمر آخر، مع العلم ان لنا من الأنشطة في العاصمة والمناطق ما لا يستطيع احد أن يتهمنا معه بالتقصير. يبقى ان هذه الانشطة يتعاطى معها بعض الصحافة بالتجاهل، ولهذا االموضوع حديث آخر.

بعد "أسوارة العروس مشغولة بالذهب" التي طرحتم فيها قضية الجنوب، لم تظهر لكم قصائد بهذه الروح المعبأة بالمقاومة. فلعل المانع خير؟

- للمقاومة والجنوب حق علينا جميعا ، ولا اعتقد أن أي قلم ليس فيه جزء من بندقية المقاومة يستحق أن ينتمي الى معركة الدفاع عن الوطن والشعب والحرية. أنا بحاجة الى ملحن وصوت، ملحن فنان وصوت لا يسوق أغاني المقاومة معه الى المطاعم. الامر متوقف على سواي.

سجل لكم لمعة ادبية وسياسية واجتماعية في حوار "رماد وملح" الذي كتبتموه للتلفزيون واذيعت حلقاته الاولى مؤخرا ، ولا سيما جرأتكم في تمزيق الستائر عن حقائق الحرب في لبنان. فهل سمح لكم الامن العام بالسيناريو والحوار جملة وتفصيلا  أم واجهتم بعض الصعوبات؟

- كان موقف الأمن العام من نص "رماد وملح" موقفا  واعيا  ووطنيا . ولم نواجه معه أي صعوبة في كل ما أثرنا داخل النص من مشكلات وحوادث وموضوعات. وقد فضلت ان أظهر من الحرب وجهها السلبي كي لا نعود اليها. كما اثرت فضح كل الذين دخلوها وهم طائفيون وخونة ولصوص. وللتوضيح، فان الفكرة التي يمثلها "نجم" هي فكرة رفض الحرب بين اللبنانيين ورفض القتال مع أو ضد الفلسطينيين، لأن الأمر معالجة مشاكلهم يجب أن تتحمله الدولة. أما "مازن" و"سارة" فهما فكرة كيف يجب أن يكون الانتشار اللبناني رغم انه انتشارقسري، واما "زينة" فهي ترمز للنظام اللبناني الاستهلاكي. أما "صافي" فهو الطبقة الوسطى المتأرجحة بين ما يمثله "نجم" وما تمثله "زينة".

وتابع:
- يبقى أن "نجم" أيضا  فكرة تمثل ان الخلاف بين اللبنانيين لا يحله السلاح وانما الحوار، وهو يرفض قتل أي لبناني من موقع أن معاقبته يجب أن تقوم بها الدولة. لنجم عدو واحد يدعو الجميع الى قتاله وهذا العدو هو اسرائيل.

لماذا اخفيتم في المسلسل المكان الذي حصل فيه لجوء بعض اللبنانيين ولم تقولوا انه قبرص أو كندا؟

- المكان طبعا  ليس قبرص. ربما يكون كندا او الولايات المتحدة الأميريكية او سواهما. واخفاء المكان يعود الى ان الاماكن التي اجبر الكثيرون من اللبنانيين للهجرة اليها انما هي ذاتها بالنسبة لما يعانيه غالبية المهاجرين وخصوصا  الشبان منهم. انه التأكيد على ان الذين هاجروا عوملوا في كل الاماكن التي هاجروا اليها المعاملة ذاتها.

"سارة" و"بيار"

من خلال شخصية "بيار" الذي يحب "سارة" اشرتم الى الضغط الصهيوني في منع الروح الوطنية اللبنانية في معارض الجالية اللبنانية، ولكن الاشارة كانت سريعة ولم تركزوا كل التركيز لماذا؟

- المؤسف ان البعض وعن حسن نية أو سوء نية تهجم على "رماد وملح" رغم انه لم يشاهد من حلقاته وهي أربع وثلاثون حلقة الا حلقة واحدة. وهذا أما ان يكون غباء أو رأيا  عدائيا  بشكل مسبق. هذا لا يعني انه لن يكون ل "رماد وملح" من يحبه ومن لا يحبه، من يهنىء صاحبه ومن يتهجم عليه لدرجة الشتيمة، كما فعل أحد الصحافيين في برنامج تلفزيوني وصدف انه واقع ليلتها في عادة رأسه الشهرية.

ثم قال:

- شكرا  على هذا السؤال، ورأيي أن ننتظر الحلقات التالية لآن دائرة الصراع بين المهاجرين اللبنانيين والصهيونية ستتسع حلقة أثر حلقة.

هل أنت راض عن اخراج المسلسل وتظهيره بالشكل الذي قدم فيه أم لك بعض التحفظ؟

- علينا ان نترك فسحة واسعة للمخرج مع أي عمل مسرحي أو سينمائي أو تلفزيوني. وهيثم حقي من المخرجين الذين ينفذون الى أعماق النص ليخرجوا منه برؤيتهم الفنية الخاصة. لي ثقة كبيرة في توقيع هيثم حقي على هذا العمل أو أي عمل آخر. انه مخرج كبير ولا أعتقد أن أي مخرج آخر كان سيحقق هذا العمق الفني والجمالي والواقعي كما حققه هيثم. كما اتشرف باستقباله عندما بدأ العمل ولم أودعه عندما انتهى منه، ولم نجلس معا  الا لماما . كل ما حدث انه اتفقنا ثم انصرف كل منا الى عمله. لم التق بأي ممثلة ولا بأي ممثل. وها أنا أشاهد الحلقات كأي مشاهد.

يطالبك الكتاب اللبنانيون بأطلاق حقهم في ضمان الشيخوخة حتى لا يموت الاديب اللبناني مبهدلا  كما مات الكثيرون من الادباء زمان الخمسينات والستينات والسبعينات فبماذا تجيب وأين صارت مساعيكم حول هذا الموضوع ومن الذي يضع الحواجز؟

- انه أمر مضحك مبك، كل ما توصلنا اليه نحن والآخرون هو اننا استطعنا فتح الباب. يبقى السرير والطبيب والعلاج. انها قضية شيخوخة اللبنانيين جميعا ، لا شيخوخة المبدعين والمفكرين فقط.

واني اذ استغفر الله لي ولكم ، فقد جعل الضمان الصحي نفسه بديلا  عنه جل جلاله، فأطال الاعمار من الرابعة والستين الى الرابعة والسبعين، على أن يقبض الى ربه كل من يصل الى نهايتها. لا علاج لنا عند الضمان بعد الرابعة والسبعين، هذا اذا كان لنا علاج في الأصل.

نزلت الى بيروت أسماء جديدة على الشوارع دون أن يكون هناك بين الاسماء أدباء مميزون. فهل نسق اتحاد الكتاب اللبنانين مع بلدية بيروت في هذا الموضوع؟

- رغم مسؤولية اتحاد الكتاب اللبنانيين في أمر كهذا، فهل بلدية بيروت بحاجة الى أحد لكي ترى أن من واجبها الوطني الثقافي وبيروت سيدة في عواصم الثقافة ان تكرم شوارع بيروت بأسماء الكبار من الادباء والمفكرين اللبنانيين. اذا كانت بحاجة الى ذلك فمعناه انها لا تستحق ان تتسلم شؤون جماليات بيروت وتقف على كرامة الابداع والثقافة فيها.

لماذا لا يسعى الاتحاد الى انشاء اسبوع للكتاب اللبناني يغطي المكتبات والمدارس والمؤسسات بحيث يعود الكتاب الى عهده القديم كتوأم للرغيف ولا ينتحر ببطء كما هي حال هذه الايام؟

- أولا ، نحن ى نملك المال لهذا التحرك، ثانيا ، اتحاد دور الناشرين لا يملك الرغبة. ثالثا ، التلامذة والطلاب اليوم لا يملكون ثمن منقوشة الصعتر. رابعا ، الدولة مع مجانية الامية لا مجانية الكتاب.

وأخيرا ، هل لجوزف حرب قصيدة جديدة مع فيروز؟

- هناك قصيدتان لحنهما رياض السنباطي: "امشي اليك" و"أصابعي" والاجابة عن زمن ظهور هاتين الاعجوبتين. لدى السيدة فيروز.

شعرية جوزيف حرب - أوديبية الانسان المقهور - الأنوار 7.7.1998

ولان منهجية التفكيك والبنوية والالسنية حصرت عند الكثيرين بالمظاهر الشكلية دون المحتوى، أغفلت الطالبة الغوص في المضامين وأبعادها. ولذا يبلغ القارىء أواخر الرسالة وهو لا يزال قليل الاطلاع على جوهر الموضوع في "مملكة الخبز والورد. مع ان فيفيان تؤكد (ص 197) انها كونت فكرة واضحة عن الرسالة. صحيح انها استنتجت خلاصة الموضوع الثوري من اشعار حرب، وتبينت دعوته الى سعادة البشر على الأرض، الا أن هذا الاستنتاج ورد في صفحات قليلة، فيما كانت الكثيرة ترتكز على الايقاع وترابط المقاطع والصور. ونحن لا نذكر اهمية هذه الأدوات التشكيلية، ولكنها لا تكتمل بغير انعكاسها على الابعاد الفكرية. وهذا يقتضي تحليلا ، ربما كن الحقل النفسي مفتاحا  لولوجه، طالما تحقيق مملكة الخبز والورد لا يتم بغير الحلم. وتحليل الاحلام عند حرب قد يطلعنا على مملكة البوتوبيا التي سعى اليها خلاصا  من عالم الفساد.

وفيفيان عرضت لنا أحلام اليقظة عند باشلار. وهذه الأحلام ترتبط بحوافر اللاوعي وشرارات الطفولة الكامنة في الأعماق. ولذا كان يستحسن التوسع باوالية النكوص Regression عند الفنان المبدع، طالما النكوص من عناصر الابداع كما يقول ديدييه انزيو Didier Anzieu في مقال له عنوانه: "ما وراء علم نفس الابداع" وانطلاقا  من هذه الأعماق اتضح لنا حافز السرعة في الحركة التصاعدية التي اشارت اليها الطالبة في صفحة /150/ بسطر واحد كما في قولها: "نلاحظ الصدى المصاحب لحرفي السنت والصاد اللذين يتكرران بكثرة محدثين نوعا  من الدوار وسرعة الحركة التصاعدية" مع أن تحليل الاشعار التي "ترفع خصرها قصرا  بناه الناي لمحمد بن الاحمر، يكتشف الابعاد الموحية بالآف التفاسير. وقل مثل ذلك في تحليل دلالة "الضريح ص 175، وابعاده النفسية المرتبطة غالبا  بالمأوى أو الرحم كما نتبين في شعر حرب القائل: "ليس لدي بيت بل ضريح... أخرج من ضريحي كل فجر – ص 175". وكذلك الظاهرة التناقضية التي رأتها فيفيان من مميزات الصورة الشعرية في المشهد الاحمر. ولكنها لم تتوسع فيها من خلال نظرية يونغ القائل أن الشخص المبدع لا بد من أن يحمل في أعماق نفسه ثنائية حادة تعبر عن تناقض القدرات الكامنة فيه. لذلك فحياته مليئة بالصراع النفسي الذي نشأ عن ازدواجية شخصيته الفنية. ومثل ذلك أيضا  قضية الالوان التي اشارت اليها الطالبة قائلة:"انها لا تخلو من ألوان أخرى تضفي على المشهد نوعا  آخر من المعاني – ص 193، . ولكنها لم توضح هذه المعاني مع ان التحليل الفرويدي يتعمق جدا  بالالوان الدافئة والباردة. وكان ممكنا  شرح هذه العبارات بأبعادها العميقة. اما الاكتفاء بتسمية الالوان فلا يغني البحث المطلوب، ولا سيما اذا كانت عبارة الشعر ذات ابعاد كما في هذا المقطع "ذوبوا الوانكم في الارض حتى ليس يبقى في اياديكم سوى الليل، فتلتفوا بقمصان له سود، وتمضوا في المساءات الى اضرحة تخرجكم من عتمها الارض اليها، عندما تكتمل الجنة فيها ص 208". وتحليل هذا المقطع ربما نشر عاطفة الشاعر الاوديبية في حنينه الى الامومة عن طريق علاقة ذوبانية ترده الى الأرض - الام او الليل - الرحم حيث ينعم بالامن ريثما تخرجه الام الى النور في الزمن المؤاتي. والا فان الشاعر يتساءل: "لي جسد كبيت البحر يخرج/ من يدي أمي... فهل ولدت لأجل هذا؟ ص213".

فالشعور الاوقيانوسي Sentiment océanique واضح جدا  ههنا. وهو يعكس حياة الانسان المقهور في العالم الثالث الذي ورد في بحث فيفيان (ص 214)، كما ورد في شعر حرب القائل: استجير ببابك البحري... كل شيء نائم في الظل، ان لم توقظيه فلن يحب الشمس". وهنا يعيدنا الى كتاب اوتو رانك Otto Rank الموسوم بعنوان: "صدمة الولادة" وكان يستحسن الرجوع اليه في تحليل هذا الشعر.

منهجية الفهرسة والاخطاء الشائعة

تبقى الاشارة الى بعض الملاحظات الشكلية التي تتعلق بالترتيب واللغة. اما الترتيب فنعني به لائحة المصطلحات التي لم تتقيد بالتدرج الابجدي. وهذا تشويه للبحث. ولا بد من التذكير أيضا  بأن المصطلح غير المألوف في العربية، يستحسن وضعه الى جانب الكلمة الأجنبية لتسهيل الافهام، كان نكتب مثلا  التساوق وفي جانبها Symétrie، التنسيق المتصل وفي جانبها agencement conjoint وهذه المراجع لا بد من تنسيق لائحة لها بالتدرج الابجدي. لذلك نستغرب لماذا وضعت الطالبة اسم باشلار قبل ابن جعفر؟ بل نتساءل لماذا لم تتبع في الهوامش منهجا  واحدا  في تدوين المؤلفين؟ فتارة يرد الكاتب باسمه أولا . وطورا  بشهرته. وهذا خلل أكاديمي يجب تحاشيه. وفي لائحة المصطلحات وردت أيضا  لفظة انيما Anima بعد انيموس Animus ودونت بينهما عشرات المصطلحات. وهذا يحتاج الى اعادة نظر في ترتيب المفردات.

وفي ناحية المراجع لا بد من التنبيه أيضا  الى خطا شائع الاستعمال كما ورد في الصفحة 95 من هذه الرسالة. فقد ذكرت فيفيان شاهدا  عن الحرية ضمن مزدوجين على هذا النحو: "حريتي هي موضوع التساؤل في وجودي... هي نسيج وجودي". ولما نظرنا الى الهامش قرأنا "المرجع، نبيل أيوب. كتابات معاصرة، والصحيح: سارتر، نقلا  عن نبيل أيوب في "أنطولوجيا سارتر" ثم نذكر المجلة التي نشرت البحث، وهي كتابات معاصرة. فالمرجع سارتر نقلا  عن ايوب. ومن ناحية تنظيم الرسالة نشير الى أن الطالبة أكثرت من العودة الى سطر جديد، جاعلة الصفحة مقاطع قصيرة لا تتجاوز احيانا  السطرين. مثال ذلك الصفحات العشر (128-137) حيث وردت الامثلة عن التوازي الكامل في الشعرية الحديثة. فاذا بنا أمام عدد قليل من الكلمات مبعثرة على صفحات بيضاء بكاملها. وكان الأفضل تحليلها بدل بعثرتها. ويبدو أن الطالبة تأثرت هنا بلعبة البياض والسواد فعمدت اليها من حيث لا تدري. وكذلك الحال في الصفحات السبع (140-146) حيث اكتفت صاحبة الرسالة بعرض الشواهد الشعرية من غير دراستاها. وكذلك شواهد الصفحة 195 وغيرها من صفحات الكتاب البيضاء، علما  بأن المقاطع كلها في صفحة 199 كن ممكنا  ضمها في مقطع واحد لا يتجاوز عدد اسطره الثلاثة عشر او الاربعة عشر سطرا . ذلك أن الشواهد الشعرية في البحث كثيرة وطويلة، وموزعة في وسط الصفحة كأنها نشرة ديوان وليست بحثا  جامعيا . والبحث الجامعي له شروط تملي على الطالب عدد الاسطر في الصفحة وعدد الكلمات في السطر. وهذه أمور يفترض الاطلاع عليها في مادة المنهجية والفهرسة. فالدراسة عمل نقدي تحليلي وليست نسخة عن مصدر البحث. وهنا لا بد من التذكير بأن أعمال الشاعر الذي ندرسه هي المصادر التي نذكرها في لائحة مستقلة. واما سواها فهي المراجع التي نستعين بها لاعداد الدراسة. فمصادر البحث هنا: "مملكة الخبز والورد" لجوزف حرب. وأما سوى ذلك فيرد في لائحة المراجع. تبقى الناحية اللغوية المتعلقة بالأخطاء الشائعة مثل لفظة "عندها - ص1" والمقصود "عندئذ" وعبارة: "دور الفارس والرسول في آن" والمقصود "في آن معا " لان "الآن" تعني اللحظة وليس هذا المراد. وجملة: "لم يعتبرها العرب قيدا  بل قانونا ، والصحيح: "لم يعدها" لان الاعتبار يتعلق بالناحية الخلقية وبالعبرة. وكذلك المفردة الواردة بعد "بل"، فالآفصح أن تأتي مرفوعة "بل قانون" لانها تعرب خبرا  للمبتدأ. وعبارة "بادىء ذي بدء" والصحيح: "تؤدي دورا  أو تقوم بدور" أما اللعب فيتعدى بالباء. ولفظة "بمثابة" والمقصود "بمنزلة" لان المثابة تعني العودة والاياب. وعبارة:"متجاهلين حقيقة تواجدهم" والصحيح "حقيقة وجودهم" لان التواجد له علاقة بالوجد وليس بالوجود. وكلمة "المعيوش" التي استعملتها فيفيان 13 مرة. والصحيح "المعيش". وكلمة "النوايا" والافصح "النيات" وجملة: "تعتمد على التضمين والتشابك واللبس" و الصحيح "التضمين والتشابك واللبس" لان العربية تعتمد واو العطف دائما  بدل الفاصلة الشائعة في اللغة الفرنسية. وعبارة "لا سيما وان" والصحيح "ولا سيما ان". وعبارة "مرت معنا" والصحيح "مرت بنا" وعبارة: "ليستلم قيادة الصراع" والصحيح: "ليتسلم"، لان الاستلام محصور في حجر الكعبة. فضلا  عن تعابير اخرى ليست ذات وقع كغيرها. تلك ملاحظات على اهميتها لا تقلل من قيمة البحث الذي سبق ان نوهنا بحسناته.

الدكتور خريستو نجم